Saturday, April 7, 2012

The Lajab Valley


  The Saudi Arabia You Do Not See In The Media
The Lajab Valley

The Lajab Valley is a crack or rift in the eastern part of Al-Qahar Mountain which dates back to Africa’s Great Rift Valley – evident due to the mountains of solid rock differing in formation and color from the surrounding terrain. It extends for 11 km from north to south and is located 700km south of Jeddah, 100 km before the city of Jizan. Our team took the coastal highway route south from Jeddah; to reach Lajab we had to leave the coastal highway at Beesh and head east for approximately 90km… The last 30km before reaching Lajab, the road narrows and winds its way around the mountains as the terrain becomes hilly. You will see a lot of greenery and farms along the way, and you might spot the short, black, local wild donkeys and the ever present mountain goats. Lajab Valley is a towering 300m high crack in the great sandstone mountains. The entrance is narrow and barely allows a car to squeeze in initially, however 3km into the valley, it is bisected by another crack valley approximately 2km long and the road widens to its maximum width of 30m. This secondary valley has high, steep edges with water running from a spring located at the south side which flows north for about 11km into the Beesh valley. This valley is an ancient forgotten location which belongs to the dinosaurs’ era…you will feel as if you have stepped back in time to Jurassic Park (without the dinosaurs!) The plant cover is stunningly diverse and includes trees of all shapes and sizes – small trees, giant trees, annual trees, palm trees and aging trees. The plant life is equally interesting to photograph as you explore this bygone location. The scenery is truly amazing – the many types of trees and breathtaking formations of sand rocks with colourful, striated layers. Due to strong flash floods which rush through the valley during bouts of heavy rain, intricate networks of tree roots are revealed for examination. The crack of the valley is so tall and high that the sun doesn’t hit the ground for more than few minutes every day, yet it’s fascinating to observe how nature flourishes under these difficult conditions. If you’ve ever visited the American South West, you will recognize the slot canyon geography. There are numerous ponds where you can see different types of fresh water fish, as well as contemplate the peaceful reflections of the surrounding rock walls as the sun momentarily lights up the scene. The trees which cling tenaciously to the walls of the sandstone valley miraculously grow up to 12m high. Their roots stretch down until they reach the valley floor where sunlight and water offer them the sustenance they require. A visit to Lajab Valley is definitely a visit back in time..

 وادي لـجـب

وادي لجب عبارة عن شق صخري تخترقه مياه السيول والذي استحال طريقا بفعل النحت يقع هذا الوادي في منطقة جازان جنوب غرب المملكة العربية السعودية ومن ضمن أودية تهامة السعودية ويتبع لمحافظة بني مالك جبال الريث ويعتبر متنزها لسكان المنطقة والقادمين إليها ولكنه يعتبر خطرا جدا في حال مداهمة السيول يبدأ "وادي لجب" بالتقاء واديين أحدهما يسمى "معرى"حيث يكونان الوادي الآنف الذكر الذي ما أن تدخله حتى تشعر بالخوف المشوب بالحذر، وذلك لارتفاع جانبيه وضيق مجراه، الذي تسلكه بعرض يتراوح في منعطفاته بين 4-6 أمتار، وارتفاعاته الحادة من 300-800 متر، وعندها لا تشاهد إلا ما يقابلك من السماء، ثم جريان ينابيعه الباردة العذبة المذاق، أما طوله فإنه يصل إلى هذا النحو المتعرج إلى 15 كيلومتراً، حتى يصب في وادي بيش العملاق، وعلى الرغم من ذلك فإن جوانبه خضراء، حيث تنبت الأشجار والعشب في الصخر.حدائق لجب المعلقة وفي وسط هذا الارتفاع شاهدنا الحديقة المعلقة على ارتفاع زاد عن 200 متر، من الوادي، ثم يعلوها ارتفاع آخر يصل إلى 400 متر، مشكلاً بالفعل حديقة معلقة يصل ارتفاع أشجارها إلى أكثر من 10 أمتار. وشاهدنا أثناء السير في وسطه المخيف عدة طبقات صخرية عرفنا منها الجرانيت والرخام والبازلت والصخور المتحولة والنارية، وما يسمى بصخور "الخورم" التي اتخذ منها النحل خلايا تسكنها، ويملأها مما تفرزه بطونه من العسل. السمة الغالبة على هذا الوادي الرائع، أنه يستحيل حتى على إنسان هذه المنطقة الوصول إليه، إضافة إلى العروق المعدنية الأخرى. ومن خصائص الواديأن الشمس تمر به مرور الكرام، للحظات عابرة قليلة، أفشلت محاولات التصوير عدة مرات، قبل أن ننجح في خطف الصور خطفاً، قبل أن تباغتنا الشمس بالغياب عن أعماق الواديانكسار فريد من نوعه في الشرق الأوسط وذكر بعض السياح الأجانب، الذين تعرفوا معنا على الوادي الجديد، أن هذا الانكسار الصخري الجميل، هو الفريد من نوعه في الشرق الأوسط، وسوف يكون أهم المعالم السياحية في السعودية. إن تسلق جوانب هذا الوادي وتصويره يعدان مغامرة مثيرة، قد تستهوي هواة التسلق، والمناظر الطبيعية.




















2 comments:

  1. الحمدلله سمعنا به وشفناه بس مدري ليش مغيب عن الناس والمكشلة أنك تلقى البريطانين والالسترالين وش كثر ...

    ReplyDelete